Free Opinions

 Sky Main Page »

 Free Opinions index »

رد على مقالة جورج ناصيف، «اقتراح أم قبر مفتوح؟»
التي نشرت في جريدة النهار بتاريخ 9 من أيار 2007
(وفيق نعمة)


هل أصابك الحَوَل؟

هل فعلاً أستاذ جورج أصابك الحَوَل الفكري؟ فلمْ تعد ترى الأفكار في مواضِعها؟

أم أنَّك محكومٌ بفطنة سعد الحريري؟
أم تجذبُك إنسانيّة فؤاد السنيورة؟
أم تُغريك مواقف وليد جنبلاط الثابتة؟
أم أن قداسة سمير جعجع وبراءتِهِ من دماء المسيحيين، تعوِّض عنك غياب المسيح عن حلبة الصراع اللبناني؟

بصراحة، لم أعد أفهمك مذ بدأت الشتت والغرق في فريق الموالاة.
أستاذ جورج: إمَّا أنك جمَّدت الصور في مخيلتك بتاريخ 14 آذار 2005؟ أو أنك وبصراحة، ومن دون معرفة شخصية سابقة، تستفيد من إغراآت الحريري الكثيرة.

إن يوم 14 آذار هو يوم صنعه الجنرال ميشال عون. أنكرت هذه الحقيقة، أم قبلت بها!

وكل التجمعات التي حاول فريق الموالاة أن يقيمها، لم تستطع أن تأتي بنسبة الثلث من ذاك اليوم الشهير.

إذاً: إن لميشال عون في 14 آذار نسبة الثلثين.

فاخجلوا إذاً من كذبكم وافتراآتكم!

إني أحب فيك نضوجك الفكري والثقافي، فدعك إذاً من السياسة التي تهبط بك إلى المهالك البعيدة عن الحقيقة.

كلَّما تكلَّم ميشال عون مسيحياً، رفضتموه وطنياً.

وكلَّما تكلَّم وطنياً، رفضتموه مسيحياً.

إن نسبة الـ70% التي أعطت أصواتها للجنرال ما زالت على موقفها، وأكثر. وإن كنتم تشكّون، فاذهبوا إلى انتخابات نيابيَّة مبكرة.

وإلاّ، فاعترفوا أنّكم تدعمون أربعين نائبًا مسيحياً وصلوا إلى البرلمان بأصوات مسلمة؛ وترفضون كلّ ما قرّّره المسيحيّون بأصوات نوابهم المنتخبين منهم.

وتعود لتذكّرنا بنيرون لبنان، الحريري الأب، ومخلّفاته اتفاق الطائف؛ كأنه شرف كبير أن يكون لبنان محكوماً من اتفاق الطائف، هذا.

إن هذه الساسة التي حُبل بها بمرور جحافل المرتزقة على أمهّاتها، والتي تدعمها حضرتك؛ وأراك تفرغ حقدك على ميشال عون لأنه أفشل مخطّط هذه الحثالة من السياسيين: هي التي تخطّط «لقبر مفتوح ولمرة دائمة».

فهنيئاً لك هذه الرفقة.

وحرام على نضوجك الروحي والثقافي، الذي أحبّه فيك، أن يستطيب رفقة السفلة.

وفيق نعمة
13/05/2007

 

Sky Of LEBANON - All Rights Reserved - Copyrights © 2005 - 2007