Free Opinions

 Sky Main Page »

 Free Opinions index »

مَشاهِد شيطانية... مش مَشاهِد روحية!
(وفيق نعمه - بالعربي المشبرح)


بعد 22 سني، طلع صاحبنا بزيارة «تاريخية»، (بس هوي مش عارف إنو في نوعين من التاريخ: تاريخ بيرحم وتاريخ ما بيرحم: التاريخ بيرحم الأبرياء، والتاريخ ما بيرحم المجرمين). وهوي في يصنِّف حالو مع أيا نوع من التاريخ عم يتعامل.
طلع صاحبنا على الشوف بعد مرور 22 سنة على الفظايع والجرايم يللي قام فيها بحقّ الدروز والمسيحيين على ذات المستوى هوي والإقطاعي.

سمعت مؤخرًا أحد السياسيين عم بيقول إنو في تنين ما بيتطوَّروا: الحمار والميت: بدّي زيد واحد علين، هوّي المجرم.
وقت شفت صاحبنا عم بيسلِّم عَ شيخ المشايخ عند الدروز، قلت أنا أكيد المجرم بيصير حمار وميت. حمار بعنى غشيم، وميت بمعنى الإحساس.

أنا بذاكرتي ، ما في شي من يللي قالو صاحبنا من وقت ما طلع لحدّ اليوم، إلاَّ ما بتذكّرو.

- بتذكّرو وقت طلع عَ بعبدا، وقت كان قصر الشعب، وقال «الجنرال بيمون»، شفنا كيف غدر بطريقتو المعتادة والمجرمة واللئيمة.

- بتذكّرو وقت يللي قال «منفوت بالطائف، ومنقلبو من جوّا». شو صار؟ وكيف هلَّق وقت يللي تحالف مع سِنِّية بيت الحريري، وشو قال إنو هيدا إتفاق وتحالف مرحلي وبعدين منقلب عليهن. هيدا عَمَلْ المجرم والغشيم والأحوَل. بيشوف وين المشكلة وبيعالج غير مطرح.

- وكيف قال وقت يللي سَألو لمَّا شاف إنو الناس عم تطلع على بيت الشعب، قصر بعبدا، وهوي عم تنزل لعندو عَ الكرنتينا البوسطات مطلوسة بِصُوَرو على كلّ الشبابيك حتى ما تبيِّن فارغة. سألو صاحبنا وقالولو إنُّو الشعب مع الجنرال. قَلُّن حضرتو: «شو الشعب، عَ الراس يمَّا عَ الكيلو».

ياحبيبي، إذا عم تحسب راس الناس عَ حساب راسك، بدَّك تحسب كومات الزبالة، وعِدّ روس.

وإذا بدَّك تحسب عَ الكيلو بدَّك تحسب كَم كيلو دمّ في برقبتك.

وتذكَّر متل ما قلتلَّك، التاريخ ما بيرحم المجرم.

إنت وبالجبل، بهالزيارة الوقحة، لأنو هيدي مش زيارة تاريخيّي، لأنو الزيارة التاريخيّي بيعلنو عنها قبل بوقت حتى إذا كان الضيف بيستاهل يحضّرولو مَلقى.

أنا مع الزيارة التاريخية والمصالحة الحقيقية. ويا ريتك أعلنت عن الزيارة قبل، حتى يعملَّك الشعب الدرزي ملقى. تأكَّد إنو لو عملت هيك، وتمّت الزيارة وكنت مقبول من الشعب الدرزي، كنت بتصير رجل تاريخي. وأنا كنت بكون أوَّل شخص بيأيّدَك؛ لأنو هيك بصدَّق إنو الشعب الدرزي غفرلك جرايمك، وقِبِلْ فيك عندو. أما تروح زيارة سرقة، هيدي ما إلها قيمة على الأرض. هيدي مش مصالحة.

الأخطر من هيدا، إنو الدروز عندن مبدأ التقيِّة، يعني بيضمرو عكس ما بيقولو، متلك تمام. عم إحكي عن مبدأ التقيِّة مش مبدأ التقوى؛ ما تفرح كتير وتغلط.

هنِّي عندن مبدأ التقيِّة بسبب الظروف يللي مرقوا فبها. لكن إنت عندك التقيِّة حتى تغدر بالإنسان يللي قبالك.

ياصاحبنا، (وهون سمحلي سميِّك «الواقي الذكري» للسفارة الأمريكية في لبنان، متل ما هوي حليفك السنيورة الواقي الذكري للسياسة الأميريكية في لبنان) لازم تعرف أخيرًا إنو نحنا منتمانالك التطوّر، ولو كنَّا مستبعدو عنَّك، لكن يا ريت بتعرف مظبوط إنو يللي عملتو مع مشايخ الدروز من إهانات وإجرام تأكَّد إنو ولا مئة إقطاعي بيقدر ينسِّيهن تاريخك، هيدا إذا هوِّي عن جَدّ غفرلك، وما كان عم يتعامل، متل المشايخ، وأكتر, بالتقيِّة معك، وأفضل برهان، رجاع شوف وجوه المشايخ كيف كانت بالاستقبال.

هيدي مش زيارة روحيّي... هيدي تمثيلية شيطانيِّة.

وفيق نعمه
02/07/2007

 

 

Sky Of LEBANON - All Rights Reserved - Copyrights © 2005 - 2007