Free Opinions

 Sky Main Page »

 Free Opinions index »

كابوس «عون» أقوى بكثير من أموال الحريري يا أمين !
...وعلى الرغم من الأموال بقي يُخطئ !
(جهجه مشمئز، من لبنان)


هل أدى الجميّل دوره كاملاً؟

هل هي زلة لسان وردت على لسان فخامة رئيس الجمهورية اللبنانية الأسبق الشيخ أمين الجميِّل، أم هي اعتراف باطني بمن هو أقوى بنظره؟

للكثيرين الذين لم يتابعوا الحدث الجلل: إن الرئيس الجميِّل خلال كلمته في 14 شباط دعا إلى انتخاب رئيس للجمهورية وهو العماد ميشال عون. وسرعان ما استدرك الوضع فصحح الخطأ وقال مبتسمًا: العماد ميشال سليمان.

وكأني به قد بات وسطًا بين الساحتين، تراه الساحة الأولى يخطئ ويصحح، والساحة الثانية تهزَأ به. فهل زلة اللسان هذه هي اعتراف باطني بمكنونات قلبه الدفينة؟ أم هو كابوس يرعبه طوال الليل فبات هو الشهيد الحي المعذب والقلق؟

في عيد العشاق من عامنا 2008، يطل هؤلاء الشعراء ليخاطبوا جمهورهم، ومنهم رئيس الهيأة التنفيذية في القوات اللبنانية سمير جعجع ليقول: لقد أنجزنا الكثير وما زال أمامنا الكثير. وأنا أسأل نفسي سؤالاً: بماذا تعد اللبنانيين اليوم أيها السمير السمير السمير. لعمري ما رأيت في كلامكم إلا عجزًا وإفلاسًا. لأن الزعيم الزعيم الزعيم يقدم الأمل لشعبه ومناصريه. و«الكثير الباقي» في كلامه لا يدل على أمل بل على طريق أشواك.

وما يلفت في التجمع هذا أنهم عنونوا لقاءهم: «من لبناننا لن ينالوا». ولطالما كان خطابهم مركزًا على لبنانهم لا على لبنان. وكأن لكم لبنانًا خاصًّا بكم على قياسكم. طبعًا إن التجار لا يفكرون إلا على قياسهم ومن يجاريهم. وشتان ما بين خطاب العون وخطابكم، لأنَّ ذاك لا يجزئ لبنان ولطالما جمع اللبنانيين تحت سقف الوطن الواحد.

كفاكم مهزلةً وسخرية وضحكًا على اللبنانيين. وهلا زحتم من خلقتنا فنعيشَ بسلام؟

جهجه مشمئز، من لبنان
14 شباط 2008

 

Sky Of LEBANON - All Rights Reserved - Copyrights © 2005 - 2008