Free Opinions

 Sky Main Page »

 Free Opinions index »

راجح الخوري... أنت أجلّ
(وليد المحب)


كتب الأستاذ راجح الخوري مقالة بعنوان «بين لبنان والكويت» نشرتها صحيفة النهار اللبنانية صباح السبت 25/10/2008.

بداية، تقتضي الأمانة منا التأكيد على نظافة كفّ الأستاذ راجح، فهو لم يكن يومًا من الكتاب اللبنانيين الذين يتقاضون مالاً لقاء ما يكتبون. ونشهد أن ذلك لم يحصل قطّ قبل إقفال المكاتب الإعلامية الكويتية ومنها مكتب بيروت، تلك المكاتب التي كان لها دورين أحدهما مزعوم وآخر مستتر، الأول إبراز وجه الكويت الحضاري والثاني شراء ما أمكن من ذمم الإعلاميين.

جاءت مقالة الأستاذ راجح المخيِّبة للآمال لتقدّم خدمة للإعلام الكويتي نجهل دوافعها، خاصة وأنها تعطي انطباعًا جيدًا عن حال الحريات في الكويت فيما الواقع مختلف تمامًا.

قرأنا كما قرأ الأستاذ راجح التقرير السنوي لمنظمة «مراسلون بلا حدود» الذي أدرج الكويت ثم لبنان في طليعة الدول العربية لجهة قياس حرية الصحافة. ونتساءل عمّا إذا كان الأستاذ راجح قد اكتفى بقراءة هذه الجزئية في الشأن الكويتي، أم أنه تابع مثلنا القراءة ليقع على وقائع أخرى يتوجب على أصحاب الأقلام الحرّة تناولها.

يعرف الأستاذ راجح أن واقع حرية الصحافة وغيرها من الحريات في العالم العربي غير سليم، ويعرف أيضًا ما يقوله علم المنطق من عدم جواز القياس على الخطأ، فأين المفخرة التي تستحق سيلان حبر أستاذنا الجليل؟

نتمنَّى على الأستاذ راجح أن يجبّ الغيبة عن نفسه ويتحفنا قريبًا بمقالة يطالب فيها باحترام حقوق الإنسان في الكويت، ليس فقط لجهة انتهاك حقنا في التعبير عن الرأي من قبل وزارة الإعلام الكويتية، إنما لجهة الإشارة إلى معاناة ما يقارب المئة ألف إنسان في الكويت محرومون من الجنسية، ومن حق التعلم، ومن حق الطبابة، ومن حقهم في العمل، ومن حقهم في السفر، ومن حقهم في التملك، ومن حقهم في الحصول على وثيقة قيادة سيارة، ومن حقهم في الحصول على وثيقة زواج أو طلاق، بل ومن حقهم في الحصول على وثيقة ولادة أو وثيقة وفاة.

إن قاعدتي جسر الديمقراطية في بيروت والكويت - على حد وصف الأستاذ راجح - بحاجة إلى صيانة، ذلك أن بين لبنان والكويت مسألة عالقة تنتظر تدخل أصحاب الأكف النظيفة. ومع تزايد الأصوات المنادية بوجوب اعتماد الصحافة الاستقصائية التي لا تترك مسألة تناولتها حتى تصل إلى خواتيمها المرضية، نطالب بأضعف الإيمان وهو الإقلاع عن الصحافة الإنتقائية التي تلقي الضوء على المحاسن الصغيرة وتتجاهل القبائح الكبيرة.

وليد المحب
رئيس جمعية صون حق التعبير
25/10/2008

 

Sky Of LEBANON - All Rights Reserved - Copyrights © 2005 - 2008