Sky Scoop

 Sky Main Page »

 Scoop index »

فئة الدم، وتأثيرها على حياتنا اليومية؟

الحلقة الثانية:
ماذا عن النظام الغذائي لأصحاب فئة

النظام الغذائي الأمثل للفئةO  هو الذي يعتمد على البروتينات الحيوانية والتمارين الرياضية المكثفة. لذا يجب أن يعرف أصحاب الفئة المذكورة أن لا الحليب ومشتقاته ولا الحبوب، هي من العناصر التي يسعوا للحصول عليها، ذاك أن جهازهم الهضمي لا يتكيف معهم جيدًا. من هنا، كي نستطيع تخفيض وزننا والحدّ من زيادة نسبة الشحوم في الجسم، علينا التقليل من استهلاك الخبز والحبوب مثل الفول والحمص والعدس و الفاصوليا... من دون إلغائها من لائحة طعامنا.

لقد أجمعت معظم الدراسات التي اطَّلعنا عليها، أن القسم الأكبر من أصحاب الفئة O سرعان ما تخلصوا من الكيلوغرامات الزائدة عندما ألغوا القمح ومنتجاته من نظامهم الغذائي.

بالإضافة إلى ما ذكرناه، ثمة عوامل أخرى، تساعد على زيادة الوزن، منها الإكثار من الحبوب خاصة العدس والفاصوليا الحمراء، لأنها تحتوي على لكتينات تتراكم في أنسجة عضلاتكم، فتجعلها قلوية أكثر ممَّا يلزم، فتصبح بالتالي غير معدة لتحريك الأنشطة الجسدية.

العامل الثالث في زيادة الوزن لدى أصحاب الفئةO  يرتبط بضبط عمل الغدّة الدرقية، خاصة في حالة نقص الهرمونات الذي تفرزه هذه الغدة. فقصور الغدة، تأتي نتيجة النقص في مادة اليود، واليود مهمته الوحيدة والضرورية هي ضبط معدل إفراز الهرمون الدرقي، أما عوارض القصور الدرقي فهي: زيادة الوزن، احتباس الماء في الجسم، ضعف العضلات والتعب.

لذا فعلينا الاعتدال في كمية الطعام الذي نتناوله، واختيار اللحوم الأقل دهونًا للحفاظ على وزننا وصحتنا.

- أما المأكولات التي تزيد الوزن لفئة O فهي: غلوتين القمح، الذرة، الفاصوليا الحمراء الكبيرة، والفاصوليا البيضاء ذات الحبة الصغيرة، العدس، الملفوف، القرنبيط، أوراق الخردل.

- أما المأكولات التي تساعد على خسارة الوزن الزائد فهي: ثمار البحر، Kelp ، اللحوم الحمراء بشكل معتدل، السبانخ، البروكولي.

يهمنا لفت النظر إلى أن أصحاب فئة الدم O غالبًا ما يصابون بجلطات في الدم، لأنهم يحملون الفئة الأكثر سيلانًا التي بطبيعتها تقاوم الجلطات، ولكن على الرغم من ذلك ينصح معظم الأطباء والاختصاصيين، بشرب زيوت السمك لأن لها تأثير مميّع للدم، و تعالج بفعالية أمراض التهاب الأمعاء والقولون.

هذه أهم ثمار البحر المفيدة : الترويت النهري، سمك أبو سيف، السلمون، السردين، الدلفين الأبيض، الكركند، القريدس، الحساس النهري، سرطان البحر ( كراب)، الكلماري، التونا، الضفادع.

كما ينبغي تجنّب أكل: السلمون، الكافيار، الأخطبوط.

ولنبتعد قدر الإمكان عن استهلاك الألبان والأجبان، فأجسامنا لا تستطيع أن تخضع هذه المأكولات لعمليات أيض فعالة؛ نستطيع وبشكل أسبوعي أكل كمية قليلة من الأجبان والألبان والبيض، ولكن علينا أن نعلم أن هذه الأصناف لا تمنحنا نوعية البروتين التي نحتاجها.

أما الأجبان والألبان غير الضارة فهي: الزبدة، الموزاريلا، الجبنة البلدية، الفيتا، جبنة الماعز، ولمن لا يستطيع الاستغناء عن الحليب ومشتقاته، ننصحه باستعمال حليب وجبنة الصويا.

          والأجبان والألبان التي يجب تجّنبها هي: الجبنة الأميركية، البارميزان، الجبنة الزرقاء، البروفولوني، النوشاتيل، حليب الماعز، الجبنة المشللة، المثلجات بالحليب، الحلوم، الحليب الكامل الدسم، وكل أنواع اللبن.

          يُنصح باستعمال زيت بزر الكتان، وزيت الزيتون، زيت الكانولا، زيت كبد السمك، زيت السمسم.  وتجنّب استعمال زيت الذرة، زيت الفول السوداني، زيت بزور القطن وزيت العصفر.

          من المهم أكل الجوز، اللوز، السمسم، الصنوبر والبندق. وتجنب أكل الكاجو، الفستق الحلبي، الفول السوداني.

معظم الدراسات التي وصلت إلى أيدينا، أكدت أن أصحاب الفئة O، لا يتحملون المنتجات المصنوعة من القمح، لذا ننصحهم باستبداله بالخبز المصنوع من الزبيب والقمح المنبت فقط. كما يستحسن استعمال الكيك المصنوع من نخالة الشوفان أو الكيك المصنوع من الأرز.

          وصناعة الحلويات من طحين الشعير، طحين الأرز، طحين الشوفان.

          أما عن الخضار يُفضّل التقليل من أكل الباذنجان والبطاطا والبندورة لأنها تسبّب التهابًا في المفاصل، عبر اللكتينات التي تترسب في الأنسجة المحيطة بالمفاصل. أما عن باقي الخضار فهي مهمة ومفيدة ومن المستحسن أكلها بإعتدال.

          يُنصح بأكل الفواكه الداكنة اللون، كالخوخ والتين المفيدة لفئة 0، لأن معظمها كالفواكه الحمراء والزرقاء والبنفسجية تثير ردَّات فعل قلوية في الجهاز الهضمي لا حامضة. وتجنب أكل البرتقال على أنواعه، جوز الهند، الشمام، الفريز، لأن الجهاز الهضمي لهذه الفئة يمتاز بنسبة حموضية عالية وهو يحتاج لفواكه تحدث توازنًا في نسبة الحموضة في الجسم. ولمن يعاني من مشاكل حموضية لم يستطع التغلب عليها، ننصحه بأخذ عشبة Kelp فهي تساعده على تأمين التوازن في الجهاز الهضمي الكثير الحموضة وتخفّض بذلك خطر إصابتهم بتقرحات.

في الختام فلنبتعد قدر الإمكان، عن شرب المشروبات الغازية، ولنستبدلها بمياه معدنية فوّارة. ولنكثر من استعمال الزهورات مرتين يوميًا على مدار السنة. ولنستبدل القهوة اللبنانية والأميركية بالشاي الأخضر، فحتى القهوة الخالية من الكافيين هي مضرة لفئة دمكم.

ألكسندر نعمة

Sky Of LEBANON - All Rights Reserved - Copyrights © 2005 - 2007